الفرق بين زيت اولين النخيل والزيوت النباتية الاخرى

الفرق بين زيت اولين النخيل والزيوت النباتية الاخري

best-cooking-oil

الفرق بين زيت اولين النخيل والزيوت النباتية الاخرى

هناك فروق كبيره و مهمة بين زيت النخيل و الزيوت النباية الاخرى مثل زيت فول الصويا ( زيت الصويا ) و زيت عباد الشمس ( زيت دوار الشمس ) و زيت الزيتون من حيث السعر، الانتاجية، الطعم و غيرها كما يلي :

زيت اولين النخيل اعلي انتاجية

متوسط انتاجية زيت النخيل أعلى من بعض الزيوت الأخرى لدرجه قد تصل إلى عشرة أضعاف. يبلغ متوسط الانتاج 4.00 طن / هكتار / سنة يعنى انه يتطلب مساحة أرض اقل لانتاج نفس الكمية من الزيت مقارنة بمحاصيل الزيوت النباتية الأخرى مثل زيت فول الصويا ( زيت الصويا ) وزيت بذور اللفت ( زيت اللفت ) أو زيت عباد الشمس ( زيت دوار الشمس ).

زيت اولين النخيل لا يحتاج إلى هدرجة

زيت النخيل لا يحتاج إلى هدرجه صناعية و بالتالى فهى خالية من نواتج الهدرجة الضارة المسماه بالدهون المتحولة و التى ثبت أنها أكثر ضرراً على الصحة من الدهون المشبعة طبيعياً. من المعروف ان عملية الهدرجة هى عبارة عن عملية يتم بها تحويل الزيت من الشكل السائل إلى الشكل الصلب لاستخدامة فى تطبيقات تستلزم هذه الصلابه مثل المخبوزات و الحلويات. و لكن زيت النخيل منتج شبه متماسك بطبيعته و لا يحتاج إلى هذه العميلة الغير صحية.

زيت اولين النخيل ثابت عن درجة الحرارة العالية

على عكس الزيوت النباتية الأخرى، فان زيت النخيل قادرعلى تحمل ما يصل الى 235 درجة مئوية درجة حرارة القلي. و يبقى زيت النخيل ثابتا عند درجة الحرارة العالية و هو ايضا غنى بمضادات الاكسدة الطبيعيه فى حين ان بعض الزيوت الاخرى لا تتحمل درجات الحرارة العالية مما يؤدى إلى تغيرات غير مرغوبه فى الزيت مثل الأكسدة و التحلل المائي و تغيرات اخرى غير مرغوبة صحياً أو مذاقياً

زيت اولين النخيل طعم محايد

أن تسخين زيت اولين النخيل و استخدامة للقلى عند درجة حرارة عالية لاينتج عنه أي روائح كريهة بفضل تركيبته الكيمائية المتزنه ومن بين سمات القلي الإيجابية لزيت أولين النخيل أنه ذو طعم محايد و بذلك يحافظ على المذاق الطبيعي للأغذية .لذا يعد زيت اولين النخيل الإختيار الأمثل فى القلى و التحمير للعديد من الاطعمة التي ترتبط بثقافتنا الغذائية المصرية.

زيت اولين النخيل بسعر منافس

سعر زيت النخيل دائما أقل من الزيوت الأخرى. عرف جميع مشتري الزيوت أن أسعار الزيوت والدهون تخضع لقوانين العرض والطلب مع قليل جد من الاستثناءات حيث من الممكن أن تحل الزيوت والدهون مكان بعضها البعض . ازداد عرض زيت النخيل في الأسواق العالمية بسرعة كبيرة عن أي زيت أخر ومن هنا كان منافسا سعريا قويا وهكذا يكتسح زيت النخيل فى الأسواق العالمية ويلغي سيطرة الزيوت النباتية الأخرى بما يمتلكه من مواصفات غذائية وصحية قل نظيرها بين الزيوت المستهلكة عالميا.

اقرأ ايضا:

مميزات زيت أولين النخيل فى القلى

تاريخ زيت النخيل فى مصر

خمسة حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن زيت النخيل

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail