زيت أولين النخيل … للقلي السليم

زيت أولين النخيل … للقلي السليم !! 

من المعروف أن الأطعمة المقلية تعتبر من الأطعمة المحبوبة لدى الجميع صغاراً وكباراً، وذلك لمذاقها الجيد ومظهرها الشهي .. وتعتمد طريقة قلي الطعام على رفع درجة حرارة الزيت المستخدم في القلي إلى درجات حرارة عالية تصل لحوالي 180 درجة مئوية، وهي درجة تسبب تدهوراً كبيراً لصفات الزيت المستخدم. لذا فإن الفيصل في إختيار الزيت المناسب للقلي ليس إرتفاع سعره وصفاء لونه ولكن بقدر تحمله لدرجات الحرارة العالية والتي تؤخر تدهوره.

 يتمتع  زيت أولين النخيل بالثبات الحراري مع إرتفاع محتواه من مضادات الأكسدة التي جعلته الإختيار الأنسب لقلي معظم الأطعمة. ويعتبر زيت الأولين (أولين النخيل) أنسب زيت لعمليات القلي لارتفاع مقاومته الطبيعية لعوامل التأكسد وقلة الأبخرة المتصاعدة منه والتي تسهل على ربة المنزل تنظيف مطبخها، كما أنه لا يترك أي طعم أو روائح غير مرغوب فيها في الطعام، ويكسبه أيضاً القرمشة اللذيذة.

أولين يوفر في الميزانية ..

 يحقق زيت الأولين بما له من خصائص مقاومة للحرارة والتأكسد وفراً إقتصادياً لإمكانية إعادة إستخدامه .. ومن الظواهر الطبيعية لزيت الأولين أنه يتجمد في الشتاء شأنه في ذلك مثل السمن الطبيعي .. ولقد كانت ربات البيوت قديماً يطلقن على هذه الظاهرة “الزيت المشتي” وهذه حقيقة علمية حيث أن تجمده يقلل من فرص تعرضه للهواء ويساعده على مقاومة عملية التأكسد والترنخ ويزيد من صلاحيته للاستخدام لمدد أطول.  و هذه الظاهرة فى الشتاء لا تؤثر على جودة و صفات الزيت

آلاقي فين زيت أولين؟

يوجد زيت أولين النخيل مختلطاً بالعديد من الزيوت الخفيفة ليضفي عليها صفات الجودة الحقيقية للزيوت، ويمكن بسهولة الاطلاع علي بطاقات التغليف قبل الشراء لتجد أولين مختلطاً بالزيوت الأخرى للميزات العديدة التي ذكرناها سابقاً .. ويوجد على أرفف المتاجرالصغيرة والكبيرة عشرات المنتجات من زيوت التحمير والطهي التي تتوافر بما يناسب الدخول المختلفة.

زيت ثمار النخيل .. والصحة

  • غني بفيتامين (هـ)

        يعتبر زيت النخيل مصدراً هاماً للفيتامينات الذائبة في الدهون، مثل فيتامين E)) و(A) وD)) .. ويتفوق محتواه من فيتامين (E) على كل الزيوت الأخرى ويلعب فيتامين (E) الموجود في زيت النخيل دوراً هاماً في القضاء على الشوارد الحرة التي تسارع عمليات شيخوخة خلايا الجسم وتزيد من نسب التعرض للإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

  • غني بمضادات الأكسدة

        زيت النخيل غني أيضاً بمضادات الأكسدة الطبيعية التي تزيد مقاومته لعوامل الترنخ كما أن وجودها يساعد في المحافظة على النكهة الطازجة للأغذية المعدة بإستخدام زيت النخيل، مثل الشيبسى والنودلز والمقرمشات .. ويزيد من فترة صلاحيتها للتداول في الأسواق.

  • خالي من الكولسترول

        مثله مثل أي من الزيوت الأخرى، فهو خالي من الكوليسترول لأنه نباتي وطبيعي.

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail