لقراء المكونات: سبعة أسباب للشعور بالراحة لوجود زيت النخيل في الأطعمة

woman-checking-out-food-label

إذا كنت من قراء بطاقة المكونات، قد تجد المزيد من زيت النخيل في المنتجات الغذائية المفضلة لديك.  فى الولايات الأمريكية المتحدة يأتى معظم زيت النخيل من ماليزيا. هناك العديد من الأسباب لإختيار مصنع المنتجات الغذائية لهذا المكون الاستوائى و المتعدد الاستخدامات. تابع القراءة لمعرفة لماذا يوجد زيت النخيل في العديد من الأطعمة مثل البيتزا والخبز وزبدة الفول السوداني والحلوى وقطع الجرانولا

:زيت النخيل خالى من الدهون المتحولة بطبيعته

ترتبط الدهون المتحولة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، السمنة والسكر لذا قام العديد من مصنعى المنتجات الغذائية بإستبدال الدهون المتحولة بزيت النخيل الماليزى الحاصل على شهادة إعتماد التنمية المستدامة

:زيت النخيل غير معدل وراثياً

تبحث أعداد كثيرة و متزايدة من المتسوقين عن منتجات غير معدلة وراثيا. خلاف معظم الزيوت الأخرى مثل الصويا و الكانولا و الذرة فإن زيت النخيل الماليزى غير معدل وراثيا

:زيت النخيل متوازن

ينصح خبراء الصحة بالتخلى عن النظام الغذائي منخفض الدهون، و تبنى الدهون الصحية. زيت النخيل الماليزي هو أحد أفضل الزيوت الصحية  بسبب تركيبته المتوازنة في الأحماض الدهنية

:زيت النخيل الماليزى ينتج بمسؤولية

يهتم العديد من المتسوقين بالبيئة خلال السير فى طرقات السوبر ماركت بحثاً عن المنتجات. زيت النخيل الماليزي هو نموذج للزراعة المستدامة

:زيت النخيل مغذى

يمتاز زيت النخيل بغني محتواه من فيتامين (هـ) توكوتراينول الذى يدعم الجلد والقلب وصحة المخ. كما أن  زيت النخيل الأحمر غنى البروفيتامين (أ) أو الكاروتين

:زيت النخيل مستقر

خلاف العديد من الزيوت الاخرى فإن زيت النخيل لا ينتج عنه مواد كيميائية سامة عند التعرض لدرجات الحرارة العالية هذا يجعله مثالي لإعداد الطعام فى درجة حرارة مرتفعة

:يساهم زيت النخيل الماليزي فى إطعام العالم

فى الماليزيا، تنتج أشجار زيت النخيل المعجزة كميات وفيرة من الثمار الغنية بالزيت على مدار العام. زيت النخيل هو أكثر المحاصيل الزيتية كفاءة في استخدام الأرض و يتطلب إنتاجه أسمده و طاقة أقل مقارنة بمعظم المحاصيل الزيتية الأخرى. وهذا يساعد على إطعام العالم مع أقل ضرر على الكرة الأرضية

تم النشر فى 5 إبريل 2016

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail